Devotional (ar)

المسيح قام حقّاً (12 April)

"وجِئنَ عِندَ فَجرِ الأحَدِ إلى القَبرِ وهُنّ يَحمِلْنَ الطّيبَ الذي هَيّأنَهُ. فوَجَدْنَ الحجَرَ مُدَحرَجًا عَنِ القَبرِ. فدَخَلْنَ، فما وَجَدْنَ جسَدَ الرّبّ يَسوعَ. وبَينَما هُنّ في حَيرَةٍ، ظهَرَ لَهُنّ رَجُلانِ علَيهِما ثِيابٌ بَرّاقَةٌ، فاَرتَعَبْنَ ونكّسنَ وجُوهَهُنّ نحوَ الأرضِ، فقالَ لهُنّ الرّجُلانِ: "لِماذا تَطلُبْنَ الحَيّ بَينَ الأمواتِ؟ ما هوَ هُنا، بل قامَ. أُذكُرنَ كلامَهُ لَكُنّ وهوَ في الجَليلِ، حينَ قالَ: "يَجبُ أنْ يُسلّمَ اَبنُ الإنسانِ إلى أيدي الخاطِئينَ ويُصلَبَ، وفي اليومِ الثّالِثِ يَقومُ". فتَذكّرنَ كلامَهُ. ورَجَعْنَ مِنَ القَبرِ وأخبَرْنَ التلاميذَ الأحَدَ عشَرَ والآخَرينَ كُلّهُم بِما حدَثَ، وهُنّ مَريَمُ المَجدَلِيةُ وحنّةُ ومَريَمُ أُمّ يَعقوبَ، وكذلِكَ سائِرُ النّساءِ اللّواتي رافَقنَهُنّ. وظَنَ الرُسُلُ أنّهُنّ واهِماتٌ، فما صَدّقوهُنّ. ولكنّ بُطرُسَ قامَ وأسرَعَ إلى القَبرِ، فلمّا اَنحَنى رَأى الأكفانَ وحدَها. فرَجَعَ مُتَعَجّبًا مِمّا حَدَثَ"
لوقا 24: 1-12

إلهنا إله مهيب. مُنذ ميلاد مُخلصنا المتواضع في بيت لحم، تغيّرت المدينة بشكل كبير، ولكن الرب لم يتغيّر وهو لا يزال يَهب لنا قوته حتى في أصعب الظروف. في كل مرة نحتفل فيها بقيامة المسيح، نغدو على يقين من انتصار يسوع على قوات الجحيم والظلمة، ليس في وقت الفصح وحسب بل كل يوم من حياتنا. ويا له من شيء فريد يتم الاحتفال به! تماماً كما انتصر المسيح على الموت، فهو يريدنا أن نختبر الأمر ذاته في حياتنا، وأن نعرف قوة الله الفيّاضة حتى ننتصر على ما يواجهنا من صعوبات ومشاكل وضيقات كثيرة. ينتظر الجميع الاحتفال بعيد الفصح في هذه البلاد، ليس بسبب المَظاهر المادية كما هو الحال في الغرب، بل ثمّة بساطة جميلة تكمن في طريقة إحياء التقاليد في هذا الموسم، تلك الطقوس والتقاليد التي تحمل في طياتها حقيقة قيامة يسوع ومعناها في حياتنا. يأخذ المسيحيون وقتاً لزيارة الأعزاء في البيوت معلنين "المسيح قام، حقاً قام". من الجيد أن نُعلن حقيقة شخص يسوع المُقام في حياتنا. هنا في هذه الأرض التي تستمر في النزوح تحت المشكلات الاقتصادية والسياسية والدينية، تصبح حقيقة الإله الذي هزم القبر أكثر تأثيراً. تُحاول قوات الظُلمة أن تتغلب على كل ما في الوجود، ولكن نور الرب يسوع المسيح يسطع بشكل أكبر! المسيح قام، حقاً قام. فلنتمسك بهذا التقليد مُعلنين لكل العالم فرح نُصرة القيامة في حياتنا وحياة أسرنا وأصدقائنا وأقربائنا.

- 12 ابريل -

© 2012 United Bible Societies - Palestinian Bible Society, Bible Society in Israel, and Arab Israeli Bible Society. All rights reserved.